الكلمة الترحيبية

الأعزاء قادة القطاع،

بعد النجاح الباهر الذي حققته الدورة الأولى من قمة المستقبل الرقمي، يسر هيئة أبوظبي الرقمية أن تعلن عن استضافة النسخة الثانية من قمة المستقبل الرقمي 2021، والتي ستنعقد يومي 16 و17 فبراير، في أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة. إن هيئة أبوظبي الرقمية تدعم بشكل كامل خطة حكومة أبوظبي المتمثلة في تعزيز الابتكار وتقديم خدمات متكاملة وحلول رقمية، حيث تقوم الهيئة بتعزيز التحول الرقمي للحكومة في المجالات الرئيسية، بما في ذلك الخدمات والحلول الحكومية المشتركة، والبيانات والمعلومات التطبيقية، والأمن السيبراني، وتمكين المنظومة الرقمية.

ومع التطبيق المتسارع لمبادرات التحول الرقمي في جميع أنحاء العالم في كل من القطاعين العام والخاص، تعد قمة المستقبل الرقمي 2021، والتي تستضيفها هيئة أبوظبي الرقمية وتنظمها شركة ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط، المنصة الأمثل لتعزيز الشراكات الجديدة ومناقشة فرص التعاون من أجل تعزيز منظومة التحول الرقمي.

وتعمل هيئة أبوظبي الرقمية مع الجهات الحكومية لتعزيز الوعي حول مجموعة من المبادرات المطوّرة لإشراك المواطنين في استخدام أحدث التقنيات المتاحة لتحسين جودة حياتهم. فالهيئة تعطي الأولوية لمبادرات تمكين منظومة جديدة وتطوير الاستراتيجيات والمعايير والسياسات التي تعزز بناء مجتمع رقمي نابض بالحياة في أبوظبي. كما تسعى الهيئة باستمرار للحفاظ على التميز في العمل لضمان تحقيق نتائج مؤثرة. وبينما تعمل التقنيات الرقمية على إعادة تشكيل مستقبل المجتمع، تلتزم هيئة أبوظبي الرقمية بالتعاون الوثيق مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص لتقديم أفضل الحلول المبتكرة لتلبية احتياجات الحكومة وقطاع الأعمال وأفراد المجتمع.

وبهذ المناسبة، أود أن أدعوكم للانضمام إلينا في الدورة الثانية من قمة المستقبل الرقمي في أبوظبي، حيث سيتبادل الخبراء العالميون خبراتهم، ويستكشفون أفكاراً جديدة لتسخير قوة التقنيات الرقمية لقيادة مستقبلنا الرقمي. وأتطلع قدماً للترحيب بكم في هذه القمة.

مع أطيب التحيات،

سعادة المهندس محمد عبد الحميد العسكر
مدير عام
هيئة أبوظبي الرقمية