تمكين حكومة المستقبل

تهدف قمة ديجيتال نكست إلى الجمع بين القطاعين العام والخاص لتشكيل شراكات وفتح آفاق التعاون نحو تعزيز منظومة التحول الرقمي، مع وضع رؤية لتمكين ودعم حكومة رقمية استباقية ومتخصصة وتشاركية وآمنة.

ومع انطلاقتها الناجحة في العام 2019، أثبتت ديجيتال نكست الرقمي أنها الفعالية الأكثر تأثيراً في المنطقة، والمخصصة بالكامل لتمكين حكومة المستقبل من خلال التحول الرقمي.

ويعد تحسين حياة المواطنين، من خلال تغيير طرق استخدام الحكومات للتقنيات، أحد الركائز الأساسية لقمة ديجيتال نكست والتي تسعى ليس فقط للتركيز على الحلول التقنية، بل أيضاً إلى خلق زخم واستدامة وتعزيز لمفهوم إعطاء الأولوية للتقنية. وتعتبر عملية التحول الرقمي للحكومة من خلال تطبيق التقنيات الرقمية بمثابة رحلة حقيقية ستلعب فيها الشراكات والتعاون بين القطاعين العام والخاص الدور الأهم.

وأدى التغيير في طريقة تفاعل المواطنين والتواصل والتعاون فيما بينهم إلى تسريع تبني حلول رقمية مبتكرة جديدة ضمن القطاع الحكومي. وبالنظر إلى كون التقنيات الرقمية تعيد تشكيل مستقبل المجتمعات، فإن الحكومات التي تدير عملية التحول الرقمي بفعالية يمكنها تحقيق أفضل مستوى لجودة الحياة لمواطنيها وتعزيز سعادتهم وتحسين القدرة التنافسية لبلادهم ضمن الاقتصاد العالمي.

ومن خلال المحتوى المبتكر، والتعاون مع العديد من الشركاء واستخدام البيانات والمعلومات الشاملة، ستبحث قمة ديجيتال نكست 2022 في الركائز الأساسية للتحول الرقمي، والتي يجب على كل حكومة دراستها وتقييمها والمشاركة والاستثمارفيها.

 

 

قمة ديجيتال نكست - صيغة مختلطة جديدة

ستجمع قمة ديجيتال نكست 2022 أفضل ما في العالمين، الحقيقي والافتراضي، كحدث مختلط يجتذب كل من الحضور الفعلي و الافتراضي. من خلال الاستعانة بمنصة تقنية مدعومة بالذكاء الاصطناعي، ستوفر لك قمة ديجيتال نكست من خلال دورتها المختلطة وصولاً موسعاً، وتعزز فرص التوفيق بين الأعمال والتواصل، والعديد من ضيغ المحتوى الفريدة والتجارب المبتكرة.

 

نظرة مسبقة على قمة ديجيتال نكست 2022

 

الرعاة والشركاء

المتحدثون 2019